أجهزة سامسونج للإلكترونيات أكثر ملائمة للبيئة

أعلنت سامسونج للإلكترونيات المحدودة بتاريخ 16 كانون الثاني عن مبادرات الاستدامة لعام 2022 لتسريع وتيرة تطوير الأجهزة المنزلية، وجعلها أجهزةً صديقة للبيئة. حيث تتبنى سامسونج على عاتقها المسؤولية الاجتماعية، إذ تسعى بهذه المبادرة تحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة المتمثلة بـ 17 هدف مُقرر من الأمم المتحدة، وذلك بمواجهة المشكلات البيئية واعتماد المنتجات والخدمات المبتكرة التي يمكن استخدامها في الحياة اليومية.

تدابير سامسونج للإلكترونيات شملت ابتكارات المنتجات لتوفير المزيد من الخصائص البيئية

شملت تدابير سامسونج للإلكترونيات الجديدة على ابتكار المنتجات التي توفر المزيد من الخصائص البيئية، وصولًا إلى طرق التغليف المستدامة للحد من النفايات.

وصرح هايسون يانغ، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس تجربة العملاء في وحدة أعمال الأجهزة الرقمية لدى سامسونج للإلكترونيات: «خلال مشاركتنا في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2022، استعرضنا طرقًا تمكننا معالجة الكثير من القضايا البيئية المتعلقة بالبيئة المستدامة والتي تعد الأكثر إلحاحًا في العالم، وهو بمثابة تعاون يساهم بشكل مباشر في مواجهة التلوث الناجم عن المواد البلاستيكية الدقيقة، ودعم المستهلك في تقليل استهلاكهم للطاقة، والحد من النفايات باستخدام البلاستيك المعاد تدويره، فضلًا عن تصميم العبوات بمواد صديقة للبيئة، وهذه أحد أنشطة سامسونج للإلكترونيات التي تعمل على تقديم حلولًا ملموسةً للمشاكل البيئية بهدف ضمان مستقبل مستدام.»

تقنية مبتكرة للحد من التلوث

كشفت سامسونج للإلكترونيات في خطوةٍ أُعلن عنها مؤخرًا، خلال هذا الحدث عن تعاونها مع شركة الملابس الأمريكية Patagonia، إذ سيسهم هذا التعاون في تعزيز الاستدامة البيئية؛ من خلال معالجة قضية الجسيمات البلاستيكية وتأثيرها على بيئة المحيطات.

وأشاد رئيس قسم المشتريات في Patagonia، فنسنت ستانلي أفكاره خلال الكلمة الرئيسية لشركة سامسونج حول أهمية هذا التعاون والاتجاه الذي سيتخذه، واصفًا إياه بالنموذج الذي يمكن للشركات اتباعه من أجل المساعدة في تحويل تيار تغير المناخ واستعادة الطبيعة إلى مستوياتها الصحية.

سامسونج تتسابق في توفير ميزات تقلل من الآثار السلبية للمواد البلاستيكية

تشتهر Patagonia بالتزامها في استخدام المواد المبتكرة التي تقلل الضرر الذي يلحق بالكوكب؛ حيث قدمت شركة الملابس Patagonia المساعدة لسامسونج بطرق عدة، بما في ذلك اختبار المنتجات، والمشاركة في الأبحاث، وتقديم المنظمة غير الحكومية Ocean Wise. بهدف البحث عن ميزات مصممة لمساعدة سامسونج في التغلب على الآثار السلبية للمواد البلاستيكية الدقيقة.

فضلًا عن اعتماد سامسونج لجهاز تنقية المياه Bespoke Water Purifier من وكالة International NSF المعنية بشؤون الصحة والسلامة العامة في الولايات المتحدة؛ الذي يعمل على تصفية الجسيمات التي يبلغ قياسها أقل من 0.5 إلى 1 ميكرومتر، بما في ذلك الجسيمات البلاستيكية. الأمر الذي صنف سامسونج أوائل الشركات المصنعة لأجهزة تنقية المياه التي تحصل على هذه الشهادة.

توفير الطاقة واستخدامها بطرق تحافظ على البيئة

دخلت سامسونج أيضًا في شراكة مع Q CELLS بهدف استخدام الطاقة بشكل أفضل ودعم الحياة المستدامة، إذ تساهم هذه الشراكة في تطوير خاصية جديدة لتكامل الطاقة الصفرية في المنزل ضمن منصة SmartThings Energy، حيث توفر هذه الخاصية بيانات الإنتاج والتخزين من الألواح الشمسية، وأنظمة تخزين الطاقة لمساعدة المستخدم على تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة.

وتراقب منصة SmartThings Energy استخدام الطاقة للأجهزة المتصلة للمستهلكين، وتوصي بأساليب توفير الطاقة بناءً على أنماط استخدامها. وبفضل شراكتها مع Wattbuy في الولايات المتحدة، وUswitch في المملكة البريطانية المتحدة، مكنت هذه المنصة المستخدمين من التحول إلى مزود الطاقة الأكثر كفاءة من حيث التكلفة في منطقتهم. 

تعتمد سامسونج البلاستيك المعاد تدويره في أجهزتها المنزلية

توعدت سامسونج في هذا العام؛ بزيادة كمية البلاستيك المعاد تدويره، والمستخدم في أجهزتها المنزلية؛ السبب الذي ستوسع من أجله استخدام المكونات الداخلية لأجهزتها إلى العناصر الخارجية أيضًا؛ فضلًا عن رفع نسبة استخدام البلاستيك المعاد تدويره في أجهزتها المنزلية من 5% في 2021 إلى 30% في 2024 الذي يمثل زيادة من 25,000 طن من هذه المادة في 2021 إلى 158,000 طن في 2024.

إضافة إلى ذلك، طورت سامسونج نوعًا جديدًا من البلاستيك المعاد تدويره من مادة البولي بروبيلين لأحواض الغسالات. باستخدام هذه المادة مع البولي إيثيلين المهملتين من منتجات مثل علب الطعام المستخدمة وأشرطة الكمامات، فضلًا عن ابتكارها نوعًا آخرًا من مادة الراتينغ المعاد تدويرها، والمتميزة بقدرتها الفائقة على مقاومة الصدمات الخارجية.

صناديق تغليف أكثر نفعًا للمستخدم، وأكثر استدامة

عملت سامسونج على توسيع نطاق استخدامها للتعبئة البيئية، بمبادرة إعادة استخدام صناديق التغليف لتشمل مجموعة أكبر من المنتجات، بما في ذلك الأجهزة المنزلية، مثل المكانس الكهربائية، وأفران الميكروويف وأجهزة تنقية الهواء وأجهزة أخرى. حيث تتيح للمستخدم إعادة توظيف هذه الصناديق، ويذكر أن أول مبادرة لإعادة استخدام صناديق التغليف أُطلقت لأول مرة في كوريا في عام 2021، وسيطرح في الأسواق العالمية خلال العام 2022 تباعًا.

https://www.samsung.com

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

شركة بلومينا لجواز السفر الثاني تفتتح مكتباً جديداً لها في السليمانية في اقليم كردستان العراق

أوربكس تحتفل بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها

Watch4 و Watch4 Classic ساعتان تعيدان تشكيل تجربة الساعة الذكية